السفير عبد الهادي يطلع نائب وزير الخارجية السوري على آخر التطورات في فلسطين بدمشق

0 284

دمشق متابعة أخبار العالم الان من سفيان أحمد
التقى السفير أنور عبد الهادي مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية نائب وزير الخارجية السوري د.بشار الجعفري، في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة السورية دمشق.
ووضع عبد الهادي، الجعفري بصورة تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وتصرفات إسرائيل الاستفزازية ضد أبناء شعبنا، وخاصة ما جرى مؤخراً في القدس من اقتحام للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين أثناء تأديتهم لصلواتهم بشهر رمضان المبارك بالرصاص والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، والتي أدت إلى إصابة المئات من المصلين بالإضافة إلى اعتقال المئات منهم.
واكد السفير عبد الهادي إن الاعتداءات والاعتقالات الإسرائيلية لن تمنع الفلسطينيين من ممارسة حقهم، ولن تنزع عن الأقصى هويته العربية الإسلامية.
وأضاف: أن تراخي المجتمع الدولي وسياسة الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير، وعدم اتخاذ أي إجراءات لحماية وإنفاذ القانون الدولي والشرعية الدولية في الأراضي المحتلة، وخاصة في مدينة القدس، يشجّع الاحتلال على المضي في مخططاته التهويدية، والتي سوف تفجر الاوضاع في المنطقة.
من جهته أدان د. بشار الجعفري الجرائم التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى والحرم القدسي وتدنيسها لهما مؤكداً أن القضية الفلسطينية ستبقى قضية سورية الأساسية.
وتابع: سورية تحيي صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ بداية شهر رمضان المبارك على مختلف المدن والقرى الفلسطينية.
مؤكداً أن الصمت المريب للمجتمع الدولي غير المبرر في اتخاذ عقوبات ضد إسرائيل والدعم الأمريكي اللامحدود للعدوان لن يغير إيمان الأمة العربية بالقضية الفلسطينية وتحقيق حقوقها بالحرية والاستقلال.
مشيراً على استمرار سوريا دعمها ووقوفها إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين المدافعين عن عروبة القدس.

مقالات ذات الصلة

اترك رد