“مسلمو أمريكا”: صور تتحدّى الفكرة النمطية عن المسلمين

0 140

العالم الآن -أماني صالح – في ظل استمرار جرائم الكراهية تجاههم في الولايات المتحدة، يعتزم المصور، كارلوس خليل غوزمان، محاربة الصورة النمطية عن المسلمين من خلال سلسلته الفوتوغرافية Muslims of America، أي “مسلمو أمريكا”.

ومن طلبة جامعيين إلى أطباء نفسيين وناشطين من مناطق متعددة منها إلينوي، وكنتاكي، ولويزيانا، تبيّن صور غوزمان أشخاصا من الحياة اليومية كمواطنين أمريكيين متنوعين وعصريين.

وعبر التقاطه صور أشخاص من مختلف الأعراق، والأعمار، والخلفيات، وفروع الإسلام، يهدف المصوّر والناشط إلى تحدّي الصورة النمطية عن المسلمين في أمريكا.

وتتضمن السلسلة 73 صورة “بورتريه” من 26 ولاية، مع خطة بالتقاط 114 صور “بورتريه” من 50 ولاية، إذ يرمز ذلك إلى الـ114 سورة في القرآن.  

وقال غوزمان  لـCNN عبر مقابلة في البريد الإلكتروني: “ونحن لسنا متنوعين عرقياً فقط، بل ثقافياً، ومهنياً، ولغوياً أيضاً”.

وقرر المصور التقاط هذه الصور استجابةً لتصاعد المشاعر المعادية للمسلمين في الولايات المتحدة، إذ أفادت دراسة من مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في أبريل/نيسان عن تسجيل 300 حالة من جرائم الكراهية تجاه المسلمين في عام 2017، والتي ازدادت بنسبة 15% عن العام الماضي

ويعتقد غوزمان أن “الإسلام لا يزال مرتبطاً بالإرهاب” شارحاً أنه “كبش الفداء الذي يستخدمه السياسيون، ومناصرو سيادة البيض، وبعض وسائل الإعلام للادعاء أن المسلمين يدعمون أعمال العنف وانحلال الدمقراطية”.

ولذلك، تبيّن صوره أن “الولايات المتحدة ليست ولم تكن أُمّة بيضاء قط”، إذ أنها أرض انتمت إلى سكان أصليين واستُعمرت.

وحرص المصور البالغ من العمر 29 عاماً على اشتمال صوره على أشخاص لا ينسجمون مع المفاهيم النمطية للمسلمين المحافظين، مثل الأشخاص الذين يحملون وشوما على أجسادهم، والنساء اللاتي لا يرتدين الحجاب.

وتركّز صوره على النساء، فهنّ برأيه “الأكثر تضرراً من الهجمات المعادية للمسلمين”.

وقال غوزمان، الذي اعتنق ديانة الإسلام، إن اهتمام الناس بعمله يساعد على تسليط الضوء على العديد من المبادئ الإسلامية التي يغفل عنها الكثيرون، مثل المساواة والحريّة.

ويعكس غوزمان ذلك خلال طلبه من الشخصيّات في صوره اختيار سورة من القرآن أو أحد أقوال النبيّ محمد لإرفاقها مع صورهم.

ويعتقد غوزمان أن لدى التصوير الفوتوغرافي القوة لجذب الانتباه، إذ قال: “كمصوّر، كنت أعلم أنه يمكنني إنشاء عمل مدروس وتثقيفيّ، ويرضي العين من ناحية جمالية في الوقت ذاته”.“CNN ”

مقالات ذات الصلة

اترك رد