ترمب جينيور يوافق على المثول أمام الكونغرس لتقديم شهادته

0 25

العالم الآن – أفادت تقارير أن دونالد ترمب جينيور على المثول مرة أخرى أمام لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ وتقديم شهادته، كجزء من اتفاق تمّ إبرامه في الدقيقة الأخيرة.

وكان الإبن البكر للرئيس قد تهرب من طلبات عدة قدمتها اللجنة التي يرأسها سيناتور جمهوري للاستماع إلى شهادة يدلي بها طواعية، وذلك بعد الكشف عن تباينات مزعومة في شهاداته السابقة.

ولذلك أصدر ريتشارد بر رئيس اللجنة مذكرة استدعاء لابن الرئيس ترمب كي يعود إلى مجلس الشيوخ ، مما أثار خلافات داخل الحزب الجمهوري وحمل بعض كبار أعضائه على إطلاق مزاعم مضللة تفيد أن تقرير المستشار الخاص روبرت مولر قد برّأ الرئيس وحلقة المقربين إليه من أي مخالفة قانونية.

غير أن التقرير أشار في الحقيقة إلى حالات محتملة لإعاقة العدالة من جانب الرئيس، بينما بدت شهادات شخصيات بارزة حول التأثير الروسي على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة متناقضة مع المزاعم التي رددها ترامب جينيور عن كونه “كان يعلم بشكل هامشي” بمشروع برج ترمب في موسكو عام 2016.

ففي الوقت الذي أشار ترمب جينيور فيه إلى عدم امتلاكه معلومات كثيرة عن مشروع موسكو خلال الانتخابات، قال مايكل كوهين، محامي الرئيس السابق، ولفترة طويلة، إنه أحاطه علما بالمشروع ما لا يقل عن عشر مرات.

كذلك ذكر تقرير مولر بأن ترمب نفسه بقي مهتما بالمشروع “المربح للغاية” طوال فترة الانتخابات.

وكجزء من الاتفاق الذي سيمثل بموجبه دونالد ترمب جينيور أمام المشرعين مرة أخرى، ستشير شهادته المرتقبة إلى كونها المرة الأخيرة التي يتحدث فيها أمام لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ، حول تحقيقها الجاري، حسبما جاء في صحيفة “ذا هيل” (الصادرة عن الكونغرس الأميركي) يوم الثلاثاء الماضي.

وأُفيد أن نجل الرئيس سيتطرق في شهادته إلى خمسة أو ستة موضوعات محددة على أن يستغرق في الإدلاء بها من ساعتين إلى أربع ساعات في منتصف يونيو (حزيران) المقبل.

وباعتباره يُعد واحداً من أكثر المقربين والداعمين الجريئين لوالده، فإنه سارع إلى شجب مذكرات الاستدعاء الصادرة بحقه وحق الرئيس في وقت كان المشرعون يسعون إلى فهم تعاملات ترمب (الأب) المالية السابقة وتاريخ علاقاته بروسيا.

وفي أوائل الأسبوع الحالي، نشر الابن البكر للرئيس في تغريدة له على موقع توتر كْليب للجمهوري ليندسي غراهام ذكر فيها، خلال مقابلة له مع محطة فوكس نيوز، :”لو كنتُ محامي دونالد ترمب جينيور، لقلت له: أنت لا تحتاج أن تعود إلى هذه البيئة مرة أخرى. أنت كنت هناك لساعات وساعات ولا توجد مزاعم جديدة تغير من نتائج تحقيق مولر. أنا أدعو لطي هذه الصفحة”.

© The Independent

مقالات ذات الصلة

اترك رد