مناظرة ترامب وبايدن.. “اشتباك” من الدقيقة الأولى

0 54

العالم الآن – شهدت المناظرة بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي تلاسنا سريعا بعد دقائق من انطلاقها على خلفية النقاش بشأن مشروع الرعاية الصحية للأميركيين.

وبدأت المناظرة بسؤال عن تعيين ترامب لقاضية المحكمة العليا قبيل الانتخابات، حيث اختلف المرشحان على قرار الرئيس الأميركي، لكن جو بايدن تطرق إلى برنامج الرعاية الصحية “أوباما كير”، وهو ما دفع ترامب إلى مقاطعته.

وحين بدأ بايدن بالرد مدافعا عن برنامج سلفة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، وجه ترامب “ضربته الأولى” مشيرا إلى أن المعسكر الديمقراطي، وربما الرئيس السابق، يسيطر على بايدن.
وسرعان ما قاطع المرشحان بعضهما البعض، ليتدخل مذيع المناظرة مشيرا إلى أنه من يدير الحوار.

وبدأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن مساء الثلاثاء في كليفلاند بولاية أوهايو أول مناظرة تلفزيونية بينهما، في حدث يتطلّع إليه عشرات ملايين الأميركيين، قبل 35 يوماً من الاستحقاق الرئاسي.
ووفقاً للبروتوكول الصحي المتّبع بسبب كوفيد-19، لم يتصافح الرجلان عند وصولهما إلى منصة المناظرة، بل توجه كل منهما إلى مكانه.
وهذه المناظرة الأولى من 3 مناظرات من المقرر إجراؤها.
وقال منظمون إن الحضور حوالي 80 شخصا، بمن فيهم أفراد عائلتي المرشحين وضيوفهما وموظفو الحملتين والمضيفون ومسؤولو الصحة والأمن والصحفيون.
وكان من بين ضيوف ترامب السيدة الأولى ميلانيا ترامب ونجليه إريك ودونالد جونيور، وابنتيه إيفانكا وتيفاني، وأنصار مثل عضو مجلس النواب جيم جوردان وكبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز.
وجلست جيل زوجة بايدن في الجزء المخصص له.
ومع إدلاء أكثر من مليون أميركي بأصواتهم في وقت مبكر بالفعل ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحة صغيرة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للبيت الأبيض تمثل أهمية كبيرة قبل 5 أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبر.

مقالات ذات الصلة

اترك رد