اختتام أعمال اليوم الأول من المؤتمر العلمي الدولي العاشر لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة اليرموك

0 88

في اليوم الأول من أيام مؤتمر “البحث العلمي لطلبة الدراسات العليا في كليات الشريعة” بدأت أعمال الجلسة الأولى في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 16/8/2022م، برئاسة معالي الأستاذ الدكتور عبد الناصر أبو البصل وزير الأوقاف الأسبق. وعُرضت خلالها ستّ أوراق بحثية لخمسة باحثين من الأردن وباحث من فلسطين، بيّن الباحثون من خلالها واقع البحث العلمي لدى طلبة الدراسات الشرعية، وتوجهات البحث العلمي في التربية الإسلامية، وإشكاليات مصفوفة البحث العلمي في الدراسات الشرعية، ودرجة التزام طلبة الدراسات العليا بشروط البحث العلمي، وصعوبات البحث العلمي من وجهة نظر الباحثين، ثم اختتمت الجلسة بدور الرسائل العلمية في قسم الاقتصاد والمصارف الاسلامية بجامعة اليرموك في معالجة المشكلات المالية المعاصرة.
وخلص الباحثون إلى نتائج وتوصيات كان من أبرزها ضرورة إيجاد الوسائل المناسبة لتعميق البحث العلمي الذي يبدع في حل المشكلات المتعلقة بالانحرافات الفكرية والعقدية، إضافة إلى إيجاد مصفوفة تتضمن عناوين رسائل الماجستير والدكتوراه التي تمت دراستها ومن ثم توجيه الباحثين نحو الموضوعات البحثية التي تحتاج إلى دراسة واهتمام. ومن النتائج أيضا ضرورة إقامة جلسات حوارية تعنى بمناقشة القضايا المالية والمعاصرة بغرض إيجاد شراكة حقيقية مع القطاع الخاص سعيا إلى خدمة هذا الجانب العلمي البحثي. ومن النتائج أيضا ضرورة تشجيع طلبة الدراسات العليا على ممارسة البحث العلمي الجاد القائم على أسس البحث والنشر العلمي في الأوعية والمراكز المعنية بالدراسات البحثية ونتاجاتها. إضافة إلى ضرورة عقد ورش علمية جادة تسعى إلى توضيح أسس البحث العلمي وطرقه ووسائله.
وبعد استراحة قصيرة انطلقت أعمال الجلسة الثانية تمام الساعة الواحدة ظهراً، برئاسة الأستاذ الدكتور موفق العموش نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية. وشارك فيها أربعة من الأساتذة والباحثين من الأردن وفلسطين والسعودية والجزائر. وعرضت خلالها أربعة أوراق بحثية، عرضت لأخلاقيات البحث العلمي من المنظور الإسلامي، والأمانة العلمية لدى طلبة الدراسات العليا وسبل تعزيزها، ومنهجيات وأخلاقيات اختيار موضوع البحث العلمي، واختتمت الجلسة أعمالها بالوقوف عند مدى الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي لدى طلبة الدراسات العليا في كلية الشريعة بجامعة اليرموك من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس.
وخلص الباحثون إلى نتائج وتوصيات كان من أبرزها أن أخلاقيات البحث العلمي ضرورة لا يستغنى عنها، وهي أساس في تجويد البحوث العلمية ورصانتها. ومنها كذلك أن نسبة الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي لدى طلبة الدراسات العليا بكلية الشريعة تجاوزت مستوى المتوسط بحسب الدراسات الإحصائية التي أجرتها الباحثة من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس. ومنها كذلك أن حسن اختيار موضوع البحث ينطلق أساسا من قواعد ومعايير منهجية وأخلاقية منضبطة، من شأنها أن تحقق الغاية المرجوة من البحث العلمي للأفراد والمؤسسات والدول. ومنها أيضا بيان ضرورة توفر الأمانة العلمية لدى الباحثين واتخاذ السبل التي تعين على تمكينها في مسيرة البحث العلمي.

مقالات ذات الصلة

اترك رد