الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية تصدر بيانا بمناسبة اعلان استقلال دولة فلسطين

0 100

متابعة أخبار العالم الان من سفيان أحمد
بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان الاستقلال الفلسطيني أصدرت الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية بيانا أشارت فيه ال التمسك بحق مواصلة النضال الفلسطيني حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني والتمسك بالثوابت الوطنية جاء فيه :
نحتفل بهذا العام بمرور 33 عاماً على وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطيني التي أعلنها الشهيد الرمز ياسر عرفات في المجلس الوطني الفلسطيني بدورته التاسعة عشر بتاريخ 15/11/1988 بالجزائر حيث أكدت وثيقة الاستقلال تمسك شعبنا بحقه بمواصلة نضاله المشروع لحين استعادة كافة حقوقه المشروعة استناداً لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية ذات الصلة التي تقر إنشاء دولة فلسطين المستقلة وتحديداً القرار 1947/181.
إن إعلان وثيقة الاستقلال وقيادة الرئيس محمود عباس أدت إلى الإنجازات الدبلوماسية الكبيرة للقضية الفلسطينية وخاصة قرار الأمم المتحدة لعام 2012 الذي اعترفت به 141 دولة بالدولة الفلسطينية بالأمم المتحدة.
وبهذا الصدد إن الشعب الفلسطيني لم يعد بحاجة إلى بيانات الاستنكار والإدانة لسياسة إسرائيل العنصرية والمستمرة بجرائمها بحق شعبنا واستمرارها بالاستيطان في الأراضي الفلسطينية، ورفضها الشرعية الدولية التي للأسف لم تطبقها لأن الاعتراف بإسرائيل هو شرط للاعتراف بالدولة الفلسطينية.
إن شعبنا الفلسطيني بحاجة الآن قبل فوات الأوان من المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات فعالة لوقف هذه الممارسات الإسرائيلية التي ستؤدي حكماً إلى انهيار كل السلام ليس في فلسطين فقط وإنما في المنطقة.
لقد حان الوقت لإنهاء آخر احتلال بالعالم، يجب على المجتمع الدولي استغلال الفرصة التي أعطاها الرئيس محمود عباس للمجتمع الدولي لكي يتحرك من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام برعاية الرباعية الدولية تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، ونحن واثقون بأن شعبنا لديه القدرة للحفاظ على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة حسب قرار التقسيم لعام 1947.
وبهذه المناسبة يجدد شعبنا الوقوف إلى جانب الرئيس محمود عباس ودعمه المطلق في الدفاع عن حقوق شعبنا وثوابته الوطنية، وصموده في وجه المؤامرات والتهديدات
مؤكدين بأن تجسيد إقامة دولتنا على الأرض الفلسطينية بشكل كامل ودحر الاحتلال بات هذا اليوم قريباً جداً.

مقالات ذات الصلة

اترك رد